بوابة المقطع تطلق حلول جديدة ومبتكرة تتضمن خدمة الدفع الإلكتروني ونظام إدارة الرخص الرقمية
بوابة المقطع تطلق حلول جديدة ومبتكرة تتضمن خدمة الدفع الإلكتروني ونظام إدارة الرخص الرقمية
يونيو 23, 2017
بوابة المقطع تعرض أحدث ابتكاراتها الرقمية خلال معرض جيتكس 2017
بوابة المقطع تعرض أحدث ابتكاراتها الرقمية خلال معرض جيتكس 2017
أكتوبر 10, 2017

بوابة المقطع
قصة النجاح

حامد بن زايد يدشن "بوابة المقطع"

حامد بن زايد يدشن “بوابة المقطع”

أول نظام متكامل للتجارة الرقمية من نوعه في دولة الإمارات
النظام الرقمي الجديد يعزز كفاءة أعمال الشحن والنقل التجاري في أبوظبي

‎أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 3 أكتوبر 2017: انطلاقا من حرص صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، علي مواصلة تحسين كفاءة الخدمات التجارية الدولية وتبني أفضل الممارسات باستخدام أحدث التقنيات وبما يحقق رؤية أبوظبي 2030، وبمتابعة حثيثة من سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، لتعزيز تنافسية بيئة الأعمال في أبوظبي وزيادة جاذبيتها لاستقطاب الاستثمارات الخارجية، دشن سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، بوابة المقطع وذلك خلال حضوره صباح اليوم احتفال الاطلاق الذي أقيم بفندق ريتز كارلتون أبوظبي.

‎ وشهد حفل تدشين المشروع حضور معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير دولة رئيس مجلس إدارة موانئ أبوظبي، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي الفريق علي بن صبيح الكعبي، رئيس الهيئة الاتحادية للجمارك، ومعالي الدكتور أحمد مبارك المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، ومعالي جاسم بو عتابه الزعابي رئيس مكتب أبوظبي التنفيذي، ومعالي سيف محمد الهاجري رئيس دائرة التنمية الاقتصادية، ومعالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة، وعدد من المسؤولين الحكوميين وممثلين عن الشركاء والجهات ذات الصلة بنظام بوابة المقطع بما فيها إدارات الجمارك والتفتيش ومطارات أبوظبي والاتحاد للقطارات ومنطقة خليفة الصناعية.

وأكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان أنه بفضل الرؤية السديدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والتوجيهات الدقيقة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، باتت أبوظبي تتبوأ مكانة عالمية مرموقة في كافة المجالات. وأشاد سموه بالجهود الكبيرة التي تبذلها المؤسسات والمواطنون للإبداع والابتكار بما يسهم في الارتقاء بنوعية ومستوى الخدمات وتعزيز مناخ مزاولة الأعمال والمساهمة في النمو الاقتصادي والاجتماعي لرفع راية الوطن خفاقة في جميع المحافل الدولية. وأثنى سموه على هذا المشروع الحيوي الذي عملت موانئ أبوظبي وشركاؤها على تصميمه واختباره وإطلاقه رسمياً، منوهاً باجتهاد وتفاني المساهمين في إنجاح هذا المشروع.

‎ من جانبه، أشاد معالي الدكتور سلطان أحمد الجابر، بالدعم الذي حظي به المشروع من جانب القيادة الحكيمة منذ مباشرة العمل به في ديسمبر 2014 وحتى إنجازه. وأكد معاليه أن شركة موانئ أبوظبي ماضية في بذل الجهود والعمل الدؤوب لتنفيذ رؤية القيادة والمساهمة في بناء اقتصاد مستدام ومتنوع قائم على العلم والابتكار بما يسهم في تشجيع الشركات وأصحاب المشاريع على العمل في بيئة اقتصادية متطورة.

وأضاف معاليه ان ’موانئ أبوظبي‘ استثمرت في أحدث الحلول التكنولوجية للانتقال إلى عصر التجارة الرقمية، مؤكداً أن مشروع بوابة المقطع يعكس التزام الشركة بالمساهمة في تحقيق خطة أبوظبي للتنمية الاقتصادية الهادفة إلى بناء اقتصاد قائم على المعرفة وتقديم خدمات الحكومة الإلكترونية الذكية لتطوير وتعزيز بيئة الأعمال، ولتسهم في الارتقاء بالبنية التحتية تماشياً مع أهدافها باعتماد وتقديم حلول مجتمع الموانئ المبتكرة والتكنولوجيا الرقمية في قطاع التجارة.

وقامت موانئ أبوظبي بتطوير بوابة المقطع في خطوة تجسد رؤية الشركة ومبادراتها الرامية إلى اعتماد حلول التجارة الرقمية وتسهيل تبادل المعلومات فضلاً عن تقديم منافع مهمة للعملاء بدولة الإمارات وسائر دول العالم. واستقطبت بوابة المقطع العديد من العملاء، وارتبطت تقنياً بأنظمة مجتمعات الموانئ العالمية في 10 موانئ في آسيا وأوروبا للاستعلام عن مسار السفن وتتبع الشحنات قبل خروجها من المصدر.

كابتن محمد جمعة الشامسي أثناء الخطاب

ويمثل نظام مجتمع الموانئ في بوابة المقطع مشروعاً فريداً لدولة الإمارات والمنطقة، يسهم في تعزيز القدرة التنافسية للدولة سعياً لتسهيل التجارة والارتقاء بكفاءة الأداء وسرعة انجاز الإجراءات للوصول إلى المعلومات الخاصة بالشحنات والسفن بالزمن الفعلي فضلاً عن توفير قدر أكبر من السلامة والأمان لنقل البضائع. وفي خطوة تهدف إلى تقديم قدر أكبر من الشفافية، تستخدم بوابة المقطع تقنية “المتابعة والتتبع”، حيث تتيح للعملاء الاطلاع على كافة التفاصيل الخاصة بعملياتهم في أي وقت ومكان في العالم، الأمر الذي يمّكن الجهات ذات الصلة في معرفة البضائع وسفن الشحن القادمة قبل وصولها فعلياً.

وبهذه المناسبة قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي، “يمثل مجتمع موانئ أبوظبي مشروعاً مميزاً تم إنجازه بالإرادة والتعاون وتسخير طاقات المواطنين المبدعة وبالاعتماد على أحدث وسائل التكنولوجيا. إن الاهتمام الذي توليه الدول المتقدمة لتطبيق هذه الأنظمة يعود لدورها المحوري في تعزيز النمو التجاري وتعظيم الإيرادات وتقليل التكاليف التشغيلية”.

وأضاف: “نجح نظام مجتمع الموانئ في بوابة المقطع في تطوير أكثر من 100 خدمة فعالة وسهلة الاستخدام، مما شجع العملاء على تبني هذا النظام بنسبة 100% في كافة عمليات إدارة السفن والتصدير والاستيراد البحري خلال الفترة الماضية. ونجح هذا النظام الجديد في ابتكار خدمات ذكية كلياً في مجال النقل البحري تم تصميمها في أبوظبي وسجلت كبراءة اختراع”.

الكابتن محمد جمعة الشامسي أثناء الخطاب

ومن جانبها، قالت الدكتورة نورة الظاهري، مدير عام بوابة المقطع، “إن هذه المناسبة تشكل تتويجاً لأعوام من العمل الجاد والدؤوب لتحويل التجارة نحو التجارة الرقمية. وقد نجحنا في بناء هذا النظام المجتمعي المتكامل بعد إشراك أصحاب العلاقة والعملاء في بناء نظام بوابة المقطع”.

وأضافت: “في مشروع بوابة المقطع، عملنا على إطلاق خدمات تضاهي وتتفوق على أفضل الخدمات المتاحة عالمياً. من هنا، تقدم بوابة المقطع خدمات شحن ونقل البضائع المتعددة بنحو أسرع وأكثر سلاسة، الأمر الذي يسهم في تعزيز التبادل التجاري. وخلال فترة الاعداد، لم تقتصر طموحاتنا على مساهمة بوابة المقطع في تعزيز التجارة فحسب، بل في تحقيق عدد من المنافع البيئية وتوفير التكاليف والمساهمة في التوطين. وفي العام الماضي، قمنا بتخفيض استخدام الورق بما يعادل 4.9 مليون عملية تجارية للتقليل من انبعاثات ثاني أوكسيد الكربون وتوفير 27 مليون درهم لصالح العملاء والشركاء. وإننا نفخر بإدارة هذا المشروع الرقمي الضخم بفريق عمل شاب ومبدع يتألف من 60% من المواطنين، حيث تشارك هذه الخبرات في تطوير البوابة في مختبر الابتكار الرقمي التابع لموانئ أبوظبي”.

وتقدم بوابة المقطع أكثر من 100 خدمة تمنح العملاء منافع كبيرة من بينها سهولة التسجيل، وخدمات السفن، وخدمات عمليات الحاويات والبضائع العامة والمدحرجة والسفن السياحية ودفع الرسوم وغيرها. وخلال الفترة القصيرة من تشغيلها، ارتبطت بوابة المقطع بأكثر من 50 نقطة تكامل مع أكثر من 35 جهة محلية وعالمية. وخلال المرحلة التجريبية منذ عام 2016، سجلت بوابة المقطع 37 ألف سفينة وأكثر من 3.6 مليون عملية تجارية رقمية، الأمر الذي يمثل مؤشراً مهماً للخدمات الالكترونية التي تعزز من سلاسة وسهولة أداء القطاع.

وتتمثل خطط بوابة المقطع في السنوات المقبلة في التكامل مع خدمات النقل الجوي والأرضي عام 2019 ومع سائر أنظمة مجتمع الموانئ الأخرى بحلول عام 2020.

وتجدر الإشارة إلى إن النظام الجديد يقوم بتطويره وتشغيله “بوابة المقطع ذات المسؤولية المحدودة”، المملوكة بالكامل لصالح موانئ أبوظبي، المطور الرئيس والمشغل للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي بالإضافة إلى مرافئ الفجيرة في ميناء الفجيرة ومدينة خليفة الصناعية في أبوظبي.

ويعتبر نظام مجتمع الموانئ في بوابة المقطع أول نظام متكامل من نوعه في دولة الإمارات يقدم خدمات رقمية للعديد من الشركات والمؤسسات التجارية بما فيها وكالات الشحن والتجار والجمارك وشركات نقل البضائع ووكالات التخليص وذلك من خلال نافذة واحدة تربط الموانئ والجمارك ومشغلي المرافئ ومجتمع المناطق الصناعية إضافة إلى أنظمة مجتمع الموانئ الأخرى.

صورة جماعية الشيخ حامد مع الشركاء

وقد حظيت بوابة المقطع بتقدير رفيع على أعلى المستويات باعتبارها واحدة من المبادرات الاستراتيجية المهمة لإمارة أبوظبي وموانئ أبوظبي في تقديم حلول التجارة الرقمية المستقبلية عالية الكفاءة والأداء. ومن خلالها قدرتها على توفير حلول تجارة عالية المرونة بحراً وجواً وبراً وعبر خطوط السكك الحديدية وفي المناطق الحرة، ويسهم هذا النظام أيضاً في الارتقاء بمعايير أنظمة مجتمع الموانئ التقليدية ليشمل نموذج نقل متعدد الأنماط.

وبالإضافة إلى مساهمتها في تعزيز التنمية الاقتصادية والتجارية في إمارة أبوظبي ودفع عجلة التنوع الاقتصادي، تعمل بوابة المقطع على وضع المعايير الخاصة بتبادل المعلومات والرسائل وزيادة الأمن وتقليل المخاطر من خلال رفع مستويات الشفافية وتوفير نقطة اتصال ومعلومات واحدة على مدار الساعة مباشرة في أجهزة العملاء المحمولة.