" “بوابة المقطع” تدير العمليات التشغيلية في موانئ إمارة أبوظبي بنظام رقمي جديد
موانئ أبوظبي تبدأ التشغيل التجريبي لبوابة المقطع الإلكترونية
يونيو 5, 2016
موانئ أبوظبي تستعد لإجراء التمرين المشترك للإستجابة للطوارئ والأزمات لحوادث النقل البحري
أبريل 11, 2017

بوابة المقطع
قصة النجاح

تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة لبناء اقتصاد يتبنى الابتكار والتحول الرقمي

“بوابة المقطع” تدير العمليات التشغيلية في موانئ إمارة أبوظبي
بنظام رقمي جديد

أبوظبي، 4 أكتوبر 2016: أعلنت موانئ أبوظبي اليوم عن إطلاق نظامها الرقمي الجديد لإدارة السفن، والذي يقدم للعملاء وجميع الأطراف المعنية حلولاً شاملة لجميع العمليات والخدمات المتعلقة بإدارة السفن من خلال نظام مجتمع الموانئ “بوابة المقطع”.

وبفضل النظام الرقمي الجديد لإدارة السفن والذي تم تصميمه لتلبية الاحتياجات المتنامية لقطاع النقل البحري، ستتمكن جميع السفن التي تصل إلى أيٍّ من الموانئ التجارية في إمارة أبوظبي من إنجاز الإجراءات اللازمة وتبادل المعلومات الموحدة رقمياً مع نظام مجتمع الموانئ. ويوفر النظام خدمات عديدة، تشمل تسجيل الرحلات البحرية القادمة والمغادرة، وطلب خدمات رسو السفينة، وطلب مغادرة السفينة، وتغيير الرصيف، وقطر السفينة، وطلب قوارب الخدمة، وغير ذلك.

وتعليقاً على هذا الإنجاز الهام، قال الكابتن محمد جمعة الشامسي: “يشكل إطلاق النظام الرقمي لإدارة السفن إنجازاً جديداً لموانئ أبوظبي، في إطار التزامها الدائم بتقديم حلول مبتكرة وتنافسية لعملائها. ونحن سعداء بالإعلان عن إطلاق هذا النظام الجديد من خلال بوابة المقطع”.

وأضاف: “تم بناء النظام الرقمي لإدارة السفن ليلبي الاحتياجات الخاصة بالقطاعات المحلية، وسيكون له دور أساسي في تبسيط وتسهيل أنشطة الاستيراد والتصدير في موانئنا التجارية، الأمر الذي سيعزز مكانة أبوظبي كمركز رائد للتجارة البحرية في المنطقة. كما أن هذه الخطوة تنطلق من التزامنا بدعم رؤية حكومة أبوظبي للتحول الرقمي، وتعكس حرصنا على تقديم حلول جديدة لإنجاز وتيسير الأعمال في الإمارة”.

وبهذا الصدد، قالت د. نورة الظاهري، المدير العام لبوابة المقطع: “يساهم نظام مجتمع الموانئ في بوابة المقطع على تعزيز أداء سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية، وتعزيز القدرة التنافسية للقطاعات البحرية والتجارية في إمارة أبوظبي. وفي هذا السياق، يمثل النظام الرقمي الجديد لإدارة السفن أداة فعالة تساعد العملاء وجميع الأطراف المعنية على تحسين وتسهيل آليات إنجاز الأعمال، من خلال دمج جميع عمليات وخدمات إدارة السفن في نظام واحد يقدمه نظام مجتمع الموانئ”.

وأضافت: “لقد أجرى فريقنا دراسات واسعة النطاق لتحسين العمليات التقليدية لإدارة السفن مستفيداً من أفضل الممارسات في العالم، ثم جرى تعديلها لتلائم المتطلبات المحلية قبل تنفيذها في جميع موانئنا التجارية. ونتطلع إلى الاحتفال بالمزيد من الإنجازات في المستقبل”.

وقد نظم فريق العمل في بوابة المقطع خلال شهر سبتمبر برنامجاً تدريبياً على نظام إدارة السفن الجديد لجميع وكلاء الشحن في ميناء خليفة، وميناء المصفح، وميناء زايد، والميناء الحر، قبل البدء بالتطبيق الكامل للنظام في الشهر الحالي.

-انتهى-

نبذة حول شركة ابوظبي للموانئ:

تأسست شركة أبوظبي للموانئ عام 2006 لتتولى تطوير وإدارة الموانئ التجارية والمناطق الصناعية في امارة أبوظبي، وتهدف إلى تحقيق التنوّع الاقتصادي من خلال تطوير أساليب الخدمة النوعية للعملاء وتطبيق أفضل الممارسات من أجل تحفيز التجارة ودعم الاستثمار. وتعمل شركة أبوظبي للموانئ على دعم مشاريع البنية التحتية وتأسيس الشركات الجديدة والمشاريع المشتركة.

وبرز تصميم ميناء خليفة الملاصق لكيزاد، ليوفر للمستثمرين مرونة قصوى في إدارة الأعمال وليلبي متطلبات هذا القطاع الحيوي في دعم التنوّع الاقتصادي. وتفضل رئيس الدولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حفظه الله بافتتاح ميناء خليفة بتاريخ 12/12/2012 الذي يضم محطة شبه آلية لمناولة الحاويات تعتبر الأحدث على مستوى المنطقة، وتستوعب كافة عمليات الحاويات بعد أن تم تحويلها من ميناء زايد بوسط مدينة أبوظبي إلى ميناء خليفة الرائد الذي يعمل بطاقة استيعابية تبلغ في المرحلة الأولى 2.5 مليون حاوية و12 مليون طن من البضائع العامة مع الإشارة إلى إمكانية تنفيذ مراحل مقبلة بحسب حاجة السوق. ومع استكمال كافة مراحل الإنشاء، يصبح ميناء خليفة قادراً على مناولة 15 مليون حاوية و35 مليون طن من البضائع العامة سنوياً.

وتضم محفظة شركة أبوظبي للموانئ 9 موانئ تجارية ولوجيستية، مجتمعية وترفيهية، وكما تولّى تطوير “كيزاد”، وتوفر الخدمات المتنوّعة للمستثمرين في قطاعات الخدمات اللوجيستية. وتهدف شركة أبوظبي للموانئ أن تقوم بدورها الرائد في تنمية الاقتصاد وتنوّعه والمساهمة في الناتج المحلي الاجمالي غير النفطي بما يحقق الرؤية الاقتصادية لإمارة أبوظبي 2030.

لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الالكتروني www.adpc.ae

تابعونا على تويتر : @ADPC